منتديات شبكة غلاي

السلام عليكم ورحمة الله وبركااته
أهلا وسهلا بك أخي الزائر الكريم..
تفضل بالتسجيل في هذا المنتدى كي تنضم لعائلتنا وتفيد وتستفيد فأهلا بك...
منتديات شبكة غلاي

موقع عام تجد فيه كل ماتريد..إن شاء الله..

المواضيع الأخيرة

» برنامج المصلى للايفون
الثلاثاء فبراير 11, 2014 2:26 pm من طرف mony ali

» ميريل رادوي: رحلت للعين بسبب ظروف تعليم ابنائي ولخوض تجربة جديدة
الخميس مارس 28, 2013 5:02 pm من طرف ksa55

» آذآ كِآنتِ المرأهِ
الخميس مارس 28, 2013 4:58 pm من طرف ksa55

» فوائد سماع الاذان في البيت
الخميس مارس 28, 2013 4:55 pm من طرف ksa55

» خواطر جميله لها صلة بالمرأة
الخميس مارس 28, 2013 4:54 pm من طرف ksa55

» سبيد بوت نزهه بجده بأبحر
الأحد نوفمبر 18, 2012 5:40 pm من طرف مرشد سياحي

» مهــــم لرمضآآآآن ضروررررري<<<هههههههههه/×ُ÷)#ً*(
الخميس يوليو 19, 2012 11:37 am من طرف ksa55

» نادي أوكسير الفرنسي:رسميـآ سامي الجابر ضمن الطاقم الفني للفريق الاول الموسم المقبل
السبت يوليو 14, 2012 8:45 am من طرف ksa55

» جدول دوري زين للموسم ( 1433 - 1434 هـ ) ( 2012 - 2013 م )
السبت يوليو 14, 2012 8:40 am من طرف ksa55


    بر الوالدين

    شاطر
    avatar
    شذى الورد
    المشاكسة الذكية
    المشاكسة الذكية

    عدد المساهمات : 198
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 28/01/2011
    الموقع : الشرقيه

    بر الوالدين

    مُساهمة من طرف شذى الورد في السبت يوليو 09, 2011 6:40 pm

    السلام عليكم كيفكم ان شاء الله تمام المهم اليوم جيه لكم موضوع عن بر الولدين واتمني لكم ان تطبقونه مو تنشغلون في النت وخلاص لا يا بنات لا تنسون برالولدين ^_* بسم الله الرحمن الرحيم



    الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

    بر الوالدين

    إخوة الإيمان، لا زالت قلوب كثير من الآباء وبالأمهات تئن من عقوق أبنائهم، ولا زالت عيونهم تدمع ألماً وقهراً من جرم أبنائهم، عقوق وقطيعة يندى الجبين لها، وتقشعر الأبدان عند سماعها، بل إن العقل ليكاد ينكرها لبشاعتها.

    أمسلمٌ تربى على الإسلام يعق والديه؟!! إنها جريمة كبرى ورزيةٌ عظمى، ألم يجعل الله حق الوالدين في القرآن بعد حقه سبحانه؟، فقال سبحانه : (واعبدوا الله ولا تشركوا به شيئاً وبالوالدين إحساناً) وأمرنا الله بشكرهما بعد شكره سبحانه، فقال عز وجل: (أن اشكر لي ولوالديك إلي المصير) وقد سُأل رسول الله صلى الله عليه وسلم : (أي الأعمال أفضل؟ فقال: الصلاة على وقتها . قيل: ثم أي؟ قال: بر الوالدين) ، فأولاً: الصلاة على وقتها، هذا حق الله، ثم بر الوالدين



    هذا رجل جاء بأمه من خراسان إلى مكة وهي على ظهره، وقضى بها المناسك من طوافٍ وسعي إلى غير ذلك وهي على ظهره، هل ترون أيها المسلمون صورةً للبر والرحمة أعظم من هذه؟ ومع ذلك رأى هذا الرجل الصحابي الجليل عبد الله بن عمر فسأله وقال له: حملتُ أمي على رقبتي من خراسان حتى قضيت بها المناسك، أتراني جزيتها، قال: لا، ولا طلقة من طلقاتها، ولكن أحسنت وسيثيبك الله على القليل كثيراً

    وهذه أمٌ عجوز لا تستطيع قضاء حاجتها إلا على ظهر ابنها، لا تستطيع أن تخرج الأذى منها إلا على ظهر ابنها، وكان ابنها يصرف وجهه عنها ويحملها على ظهره ثم يزيل عنها الأذى ويوضئها بيده، فجاء إلى الخليفة الراشد عمر بن الخطاب رضي الله عنه، فقال له : هل تراني يا أمير المؤمنين أديت حق أمي؟ فقال عمر: لا، قال الرجل: أليس قد حملتها على ظهري وحبست نفسي عليها، فقال عمر: إنها كانت تصنع ذلك بك وهي تتمنى بقائك، وأنت تصنع ذلك بها وتتمنى فراقها، فهل يستوون يا عباد الله ؟

    لأمك حق لو علمت كبير *** كثيرك يا هذا لديه يسير.


    فكم ليلةٍ باتت بثقلك تشتكي *** لها من جواها أنةٌ وزفير

    وفي الوضع لو تدري عليك مشقةٌ *** فكم غصص منها الفؤاد يطير

    وكم غسلت عنك الأذى بيمينها *** ومن ثدييها شربٌ لديك نمير

    وكم مرةٍ جاعت وأعطتك قوتها *** حنواً وإشفاقاً وأنت صغير

    فضيعتها لما أسنت جهالةً *** وطال عليك الأمر وهو قصير

    فآهٍ لذي عقل ويتبع الهوى *** وواهاً لأعمى القلب وهو بصير

    فدونك فارغب في عميم دعائها *** فأنت لما تدعو إليه فقير

    ذكر الشيخ الدكتور المطلق في إذاعة القرآن الكريم هذه القصة القصيرة المؤثرة، أن رجلاً تزوج بامرأةٍ وسرعان ما نشبت الخلافات بين أمه وزوجته

    ودامت هذه المشاكل كثيراً، فلما يئس من حلها وقطع الأمل في إصلاحها قرر أن يذهب بأمه إلى شعب فيه ذئاب كيف تأكلها الذئاب ويستريح من أمه، فأخذ أمه وذهب بها حتى أتى الشعاب فوضعها ثم مضى، وفي الطريق أفاق من غفلته وأدرك فداحة عمله وقبيح جرمه، فعاد إلى أمه مسرعاً، ولكن متنكراً متلثماً، فلم رأته أمه ولم تعرفه قالت له : يا أخي، أرجوك أدرك ولدي، ذهب من هذا الطريق، إني أخاف عليه من الذئاب .لا إله إلا الله، ما هذه الحنان، وما هذه الرحمة، وما هذا الذي يُقابله من العقوق والإجرام؟!

    رجل خلّف ثلاثة أبناء، جمع الأموال، وبنا العمارات، وزوّج أبنائه الثلاثة من ثلاث أخوات، وكبر الأب، وماتت زوجته، فسكن مع أبنائه حتى بلغ من الكبر عتياً، ورد إلى أرذل العمر، وأصبح لا يعلم من بعد علمٍ شيئاً، فأبدت البنات حينها تضجراً وتذمراً من أبي أزواجهم، وبعد إلحاح من الزوجات قرر الأبناء أن يذهبوا بأبيهم إلى الملجأ وهناك أخبروا المدير أنهما وجدوه في الطريق وأنه تبين لهم، أنه معتوه، فأتوا به إلى الملجأ يبتغون الأجر من الله، فشكرهم المدير على فعلهم الجميل، ولما خرجوا من الملجأ قالوا للحارس: إذا مات ذلك الشخص فاتصل بنا فنحن سنتبرع بأمور كفنه ودفنه لوجه الله، وعرضوا عليه جزءاً من المال إن هو اتصل بهم، وفي مساء ذلك اليوم أخذا الأب المسكين ينادي زوجات أبنائه : يا فلانه، يا فلانه، هاتوا الإبريق لأتوضأ، فقال له رجل بجواره: من فلانة هذه، إنك في ملجأ المسنين، وهنا أفاق الرجل ورد الله إليه عقله، فأخذ يسأل: من أتى بي إلى هذا المكان؟ فقيل له: ثلاث رجال شهامٍ كرام، فلما عرف صفاتهم، قال: هؤلاء أبنائي، ثم طلب اللقاء مع مدير الملجأ، ثم تبرع للملجأ بجميع ما يملك من عقارات وعمارات، وأحضر مدير التسجيل؛ لأنه رفض أن يخرج من الملجأ إلا ميتاً، وصُدّق على الأوراق، واشترط أن يخرج جميع الساكنون من عماراته ولو عرضوا دفع الإيجار، ثم ما لبث الرجل أن مات بعدها بيومين، إذ لم يحتمل الصدمة، وسمعه جيرانه وهو يلفظ أنفاسه الأخيرة ويقول: اللهم اشهد إني غاضبٌ عليهم، اللهم كما حرمتهم من نعيم الدنيا فاحرمهما من نعيم الآخرة، اللهم لا ترني وجوههم في الآخرة إلا وهي ملتهبة بالنيران، اللهم، اللهم . حتى فارق الحياة .اتصل الحارس بالأبناء، فجاءوا مُسرعين، وبعد أن دفنوه عادوا فرحين كي يتقاسموا الإرث، فإذا بالشرطة قد سبقتهم تبلغهم بمغادرة الشقق؛ لأنها أصبحت في ملك الملجأ، فلما تحققوا من الأمر طلبوا البقاء على أن يدفعوا الأجرة، فقالت الشرطة : هناك شرط بعدم البقاء ولو دفعتم مليونا، فنظر الرجال والنساء لبعضهم نادمين كلٌ يلقي اللوم على الآخر

    اللهم اصلح ابناء المسلمين
    avatar
    ஜعسولة غلايஜ
    المديرة العامة
    المديرة العامة

    عدد المساهمات : 588
    السٌّمعَة : 3
    تاريخ التسجيل : 28/01/2011

    رد: بر الوالدين

    مُساهمة من طرف ஜعسولة غلايஜ في السبت يوليو 09, 2011 10:48 pm

    ماشاء الله

    موضوع قمه في الروعه

    كفيتي و وفيتي

    الله يهدي الجميع^^

    ماننحرم





    رحمتتتكــ يآآرب
    avatar
    شذى الورد
    المشاكسة الذكية
    المشاكسة الذكية

    عدد المساهمات : 198
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 28/01/2011
    الموقع : الشرقيه

    رد: بر الوالدين

    مُساهمة من طرف شذى الورد في الأحد يوليو 10, 2011 6:49 am

    يسلمو على المرور ^^
    avatar
    ksa55
    مشرف عام
    مشرف عام

    عدد المساهمات : 706
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 30/01/2011
    الموقع : لي توصل معي عن طرق بيبي 21047a51

    رد: بر الوالدين

    مُساهمة من طرف ksa55 في الثلاثاء يوليو 12, 2011 9:41 am

    مشكورره
    موضوع قمه في الروعه****



    cheers مـــــرحـــــبا cheers

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين سبتمبر 25, 2017 2:06 am