منتديات شبكة غلاي

السلام عليكم ورحمة الله وبركااته
أهلا وسهلا بك أخي الزائر الكريم..
تفضل بالتسجيل في هذا المنتدى كي تنضم لعائلتنا وتفيد وتستفيد فأهلا بك...
منتديات شبكة غلاي

موقع عام تجد فيه كل ماتريد..إن شاء الله..

المواضيع الأخيرة

» برنامج المصلى للايفون
الثلاثاء فبراير 11, 2014 2:26 pm من طرف mony ali

» ميريل رادوي: رحلت للعين بسبب ظروف تعليم ابنائي ولخوض تجربة جديدة
الخميس مارس 28, 2013 5:02 pm من طرف ksa55

» آذآ كِآنتِ المرأهِ
الخميس مارس 28, 2013 4:58 pm من طرف ksa55

» فوائد سماع الاذان في البيت
الخميس مارس 28, 2013 4:55 pm من طرف ksa55

» خواطر جميله لها صلة بالمرأة
الخميس مارس 28, 2013 4:54 pm من طرف ksa55

» سبيد بوت نزهه بجده بأبحر
الأحد نوفمبر 18, 2012 5:40 pm من طرف مرشد سياحي

» مهــــم لرمضآآآآن ضروررررري<<<هههههههههه/×ُ÷)#ً*(
الخميس يوليو 19, 2012 11:37 am من طرف ksa55

» نادي أوكسير الفرنسي:رسميـآ سامي الجابر ضمن الطاقم الفني للفريق الاول الموسم المقبل
السبت يوليو 14, 2012 8:45 am من طرف ksa55

» جدول دوري زين للموسم ( 1433 - 1434 هـ ) ( 2012 - 2013 م )
السبت يوليو 14, 2012 8:40 am من طرف ksa55


    تفسير قوله تعالى: (يوم يكشف عن ساق ويدعون إلى السجود فلا يستطيعون)

    شاطر
    avatar
    ksa55
    مشرف عام
    مشرف عام

    عدد المساهمات : 706
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 30/01/2011
    الموقع : لي توصل معي عن طرق بيبي 21047a51

    تفسير قوله تعالى: (يوم يكشف عن ساق ويدعون إلى السجود فلا يستطيعون)

    مُساهمة من طرف ksa55 في الثلاثاء يونيو 28, 2011 9:47 am

    السلام عليكم

    تفسير قوله تعالى: (يوم يكشف عن ساق ويدعون إلى السجود فلا يستطيعون)



    السؤال

    ما معنى قول الله سبحانه وتعالى: { يَوْمَ يُكْشَفُ عَنْ سَاقٍ } [القلم:42]؟



    الجواب


    يقول الله عز وجل:

    { يَوْمَ يُكْشَفُ عَنْ سَاقٍ وَيُدْعَوْنَ إِلَى السُّجُودِ فَلا يَسْتَطِيعُونَ *

    خَاشِعَةً أَبْصَارُهُمْ تَرْهَقُهُمْ ذِلَّةٌ وَقَدْ كَانُوا يُدْعَوْنَ إِلَى السُّجُودِ وَهُمْ سَالِمُونَ }

    [القلم:42-


    43] هذه الآية فيها قولان للسلف : الأول: أن المراد بالساق الشدة.


    يعني: يكشف عن شدة، وتشتد الأمور، ويدعى هؤلاء المنافقون إلى السجود ولكن لا يستطيعون؛


    لأنهم لم يسجدوا لله عز وجل في الدنيا، فلم يتمكنوا من إجابة أمر الله تعالى في


    الآخرة.


    والقول الثاني: أن المراد بالساق هنا ساق الرب عز وجل.


    أما الأول فيؤيده اللفظ، وأما الثاني:

    فيؤيده حديث أبي سعيد الطويل حيث ذكر النبي صلى الله عليه وسلم أن الله يكشف عن ساقه.


    فهل نأخذ بظاهر اللفظ، أو نقول: إن السنة تبين الظاهر وتحدد المعنى؟

    هل نأخذ بظاهر اللفظ ونقول: المراد بالساق هنا الشدة، أو أن ساق الله ثبتت في الحديث والحديث تثبت


    به الصفات كما تثبت بالقرآن، أو نقول: إن الآية تفسر بما يطابق الحديث؟


    نقول: لولا الحديث الذي فيه أن الله يكشف عن ساقه جل وعلا لحرم أن نفسر الساق بأنها ساق الله،


    لماذا؟ لأن الله لم يضفها إلى نفسه، وكل شيء لا يضيفه إلى نفسه لا يجوز أن تضيفه أنت إلى الله،

    لكن ما دامت السنة جاءت بالسياق المطابق للآية، وأن الساق هو ساق الرب



    عز وجل، فإننا نرجح أن المراد بالساق هنا ساق الله تبارك وتعالى،


    ولكن يجب أن نعلم أنه لا يماثل سوق المخلوقين؛ لأن عندنا آية في كتاب الله محكمة واضحة فيها: { لَيْسَ


    كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ } [الشورى:11] هذا خبر: { فَلا تَضْرِبُوا لِلَّهِ الْأَمْثَالَ } [النحل:74] هذا نهي.



    المصدر: دروس الحرم المدني . للعثيمين رحمه الله



    cheers مـــــرحـــــبا cheers

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين سبتمبر 25, 2017 2:05 am